Recherche

مستخدمو مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب يحملون الشارة الحمراء احتجاجا على أوضاعهم المهنية

2022/03/04 - 17:33 - مجتمع

حمل مستخدمو مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، الشارة الحمراء لمدة 24 ساعة، مؤخرا، احتجاجا على مواصلة المدير العام للشركة لسياسة التسويف والمماطلة والتراجع عن التزاماته وتعهداته فيما يتلعق بتنفيذ مضامين الميثاق الاجتماعي الموقع مع ممثلي الأطراف الحكومية، إلى جانب تهميش الأبعاد المادية والاجتماعية والمهنية للأجراء بتكريس الصفقات على المقاس وتبضيع اليد العاملة، وفقا لتعبيرهم.

وفي هذا الصدد، قال الكاتب العام للنقابة الوطنية لمستخدمي مراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أحمد معيوط في تصريحه لـ"أصداء المغرب" إن هذه الخطوة النضالية جاءت استمرارا للبرنامج النضالي المسطر من قبل مهنيي القطاع الذي ابتدأ شهر يناير الماضي، احتجاجا على تجاهل وتنكر المدير العام لمطالب الشغيلة المعنية وتجاوزه لخارطة الطريق المعتمدة بالميثاق الاجتماعي، التي تنص على بداية العقود الطويلة الأمد مع الشركاء الاستراتيجيين بداية من فبراير 2019، كما أقفل باب الحوار وضرب عرض الحائط كافة بيانات النقابة الإنذارية ومراسلاتها التنبيهية.
وأمام هذا الوضع، طالب المتحدث ذاته بتوضيح الرؤية حول مصير الأجراء المهني، وتنزيل المهن الجديدة بأنشطة استغلال الطرق السيارة والأنشطة الموازية ذات صلة بها لصالح الأجراء ضمن اللائحة الاسمية بالميثاق، وعقد اجتماع بين اللجان الثنائية واللجان الثلاثية واللجان الموسعة لجميع الأطراق الموقعة ولجنة تتبع الميثاق الاجتماعي كما ينص عليه القانون المنظم لهذا القطاع.

وأشار معويط في معرض حديثه إلى أن المكتب الوطني قرر تنظيم وقفات احتجاجية محلية وجهوية بمراكز الاستغلال للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، وحمل الشارة الحمراء لمدة 24 ساعة، بعدما انتهجت هياكل النقابة الوطنية لغة الحوار عبر المراسلات والبلاغات والبيانات من أجل احترام الكتلة الدستورية، والتي قوبلت بالتجاهل من قبل المدير العام الذي رفض فتح باب النقاش والبحث في سبل حل الخلافات.

وحسب بلاغ النقابة الوطنية التي توصلت "أصداء المغرب" بنسخة منه، نبه المكتب الوطني إلى خطورة ما تنطوي عليه الصفقات القصيرة المدة، من تعميق في خرق أحكام مدونة الشغل وتكريس الهشاشة بالقطاع، واعتبر المصدر أن هذا الأمر يعد مساسا بينا وجوهريا بالحقوق الأساسية للأجراء المتصلة بمسارهم المهني في كافة مكوناته، من أجر وتقاعد تكميلي وشغل مناصب المهن الجديدة والتكوين المستمر.

وجدد مهنيو القطاع دعوتهم إلى احترام الدستور والنظام العام الاجتماعي وإعلاء مبدأ الديمقراطية الاجتماعية بتفعيل مبدأ التشاركية والحوار والتشاور، لتحسين أجر الأجراء وظروف الشغل والتشغيل، وتفعيل اللجان الثلاثية واللجنة الموسعة ولجنة تتبع الميثاق الاجتماعي، وصرف المساهمات المالية في حساب جمعية الأعمال الاجتماعي لمستخدمي مراكز استغلال الطرق السيارة بالمغرب، وتأسيس لجنة السلامة وحفظ الصحة ولجنة المقاولة كما تنص مقتضيات مدونة الشغل ومضامين الميثاق الاجتماعي.

كما طالبوا الأطراف الموقعة على الميثاق الاجتماعي بالتدخل لفرض احترام الدستور وأحكام مدونة الشغل ومضامين الميثاق الاجتماعي، واتفاقيات وإعلانات منظمة العمل الدولية بشأن المبادئ والحقوق الأساسية في العمل، وذلك بتفعيل وتنفيذ وتقييم مضامين الميثاق الاجتماعي.

ودعا المكتب الوطني في ختام بلاغه كافة مهنيي القطاع إلى التجند واليقظة للدفاع عن الحقوق والمكتسبات بكل السبل القانونية عبر البرنامج النضالي التصعيدي المسطر والذي سيعلن عليه في الإبان.

إقرأ أيضا
آخر الأخبار
أهم الأخبار

Assdae.com

Assdae.com - 2019 - Marruecos